Tuesday, January 23, 2007

Enjoy ur time

be careful in ur wedding day

17 comments:

AngloLibyan said...

very funny, thank you :o)

maiuna said...

ha ha ha ..that was really FUNNY!!...lol

Lebeeya said...

lol, funny! Thank you for sharing :)

Anonymous said...

تنبأ الفلكي التونسي حسن الشارني بتقلبات سياسية واجتماعية ومناخية فى غاية الصعوبة عام 2007 أبرزها اغتيال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله والعاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس. كما تنبأ الشارني نائب رئيس الاتحاد العالمي للفلكيين في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء بان تكون المنطقة العربية في 2007 مثل البركان المفتوح وان تشهد اضطرابات وحمامات من الدم وخصوصا في العراق وسوريا. وقال الشارني ان اربع حركات فلكية مهمة ستؤثر بشكل كبير في الاحداث العام المقبل . واشار الى ان التاثيرات الفلكية ستكون كبيرة على الامين العام لحزب الله حسن نصرالله خصوصا فى ايلول/سبتمبر حين يدخل كوكب زحل المسمى عند المنجمين بكوكب النحس الى برجه العذراء . واوضح ان حياة نصر الله فى خطر ولن يفلت هذه المرة من محاولة اغتيال على أيدي جهاز المخابرات الإسرائيلية بالتعاون مع مجموعة من الخونة . وتوقع ايضا اغتيال كل من العاهل الاردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس ، مشيرة الى ان الدلائل التنجيمية على وفاتهما مسجلة منذ العام الماضي. وتنبأ الفلكي التونسي بوفاة الرئيس المصري حسني مبارك اثر تدهور خطير فى حالته الصحية وبوفاة نظيره الليبي العقيد معمر القذافي والجزائري عبد العزيز بوتفليقة . من جهة اخرى اكد الشارني ان التاثير الفلكي لا يزال سلبيا على حياة الرئيس الاميركي جورج بوش الذي مات سياسيا . وكان الشارني تنبأ باغتيال بوش منذ سنتين. وفسر الفلكي التونسي عدم حدوث ذلك بان الدلائل التنجيمية على اغتياله حاصلة منذ ان مر كوكب زحل ببرجه السرطان لكن نظرا الى ان هذا الكوكب بطيء السير ودلالاته التنجيمية غير سريعة فالمسالة تتطلب وقتا . اما بالنسبة للرئيس العراقي السابق صدام حسين فتوقع الشارني ان يتم الاعلان عن مرضه ثم اعلان وفاته بشكل مفاجىء. وأضاف ان المنطقة العربية ستكون عام 2007 مثل البركان المفتوح وستشهد اضطرابات لا تحصى وحمامات من الدم وخصوصا في العراق الذي سيصبح مقسما طائفيا وفي سوريا التى سيكون من الصعب احلال الامن فيها . اما في لبنان فتوقع الشارني ان يشهد الوضع انفراجا بالرغم من خطورته وان يتم التوصل الى حل وسط يرضي كل الفرقاء . وتنبأ بتنحي رئيس الجمهورية العماد اميل لحود ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة و بحدث خطير سيهز حياة النائب وليد جنبلاط . وفي سياق متصل اكد الشارني ان حقائق جديدة حول الحرب التى شنتها اسرائيل على لبنان الصيف الماضي ستطفو على السطح وستطيح ببعض الرؤوس فى وزارة الدفاع وجهاز المخابرات الاسرائيلية وستتعالى الاصوات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء ايهود اولمرت . على الساحة العربية ايضا توقع الشارني عودة للعمليات الارهابية فى السعودية واغتيالات لشخصيات مهمة في السودان. الى ذلك تنبا بتفشي الفيروس +اتش5ان1+ الخطير المسبب لانفلونزا الطيور فى المنطقة العربية وبكوارث طبيعية واضطرابات مناخية ستهز شمال افريقيا . كما تنبأ الشارني بخريف ساخن فى تونس. وعلى صعيد اوروبا توقع فوز سيغولين روايال مرشحة الاشتراكيين فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية القادمة على منافسها نيكولا سركوزي بنسبة ضئيلة . كما تحدث عن اضطرابات فى قطاعات عديدة وعودة اعمال العنف فى ضواحي المدن الفرنسية وعن موت لاعب كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان فى حادث سير . وكان الشارني تنبأ بوفاة اميرة ويلز ديانا قبل ثمانية اشهر من حادث السير الذى اودى بحياتها فى نهاية اب/اغسطس 1997 فى باريس. كما كان تنبأ بوفاة ياسر عرفات فى ظروف غامضة ووفاة البابا يوحنا بولس الثاني وبهجمات الحادى عشر من ايلول/سبتمبر 2001 فضلا عن اغتيال اسحق رابين ومرض ارييل شارون. ويتمتع الشارني بشهرة كبيرة وياتي زواره من مختلف الاوساط الاجتماعية وتستشيره شخصيات سياسية ورجال اعمال من تونس وخارجها. ويطالع الشارني الابراج على كمبيوتر خصوصا ويعتمد في حساباته الفلكية على كواكب المجموعة الشمسية (عطارد والزهرة والمشترى وزحل والمريخ). كما يستخدم تنبؤات المنجم الفرنسي نوستراداموس التى تعود للعام 1555.

Anonymous said...

وبوفاة نظيره الليبي العقيد معمر القذافي

Brave Heart said...

well anonymous it seems nice news in way and bad in other way.
i have read about this book when Iraq invade KUWAIT IN 1990 ,I TRIED TO get a copy to read but i couldn't,i dont now if i can get a copy now or not especially this book uses the black magic.

Brave Heart said...

but i dont know the relation between the wedding and these predictions

white african said...

funny stuff brave, thanks for sharing :)

Chatalaine said...

I think I am glad I can't read the post from anonymous... I enjoyed the video! It is good to laugh at our selves!

life's cycle said...

IT IS SO FUNNY ..... IT IS GOOD TO LOUGH AFTER A LONG DAY WORK ....

Trabilsia said...

Commented twice before all to no avail !
Is this due to the New Blogger ??
Anyways thanks for a good laugh !

noura alwjod said...

لول

وايد ضحكتْ على الوصيفات الصغيرات

مشاركة جداً ممتعة أثبتتْ فائدة انتظار التحميل على الشاشة ...

نور الوجود

lawyer said...

hahahhaaaaaaaaaaay

7adda

7adda funny :)

thaaaaaaaaaaaanks alot

2 u ALL said...

حلو وايد ...!!!أن تحاول أن تزرع الأبتسامه والضحكه في شفاه الناس... وايد أضحكني هذا "الفيديو" أختيار ممتاز... شكراً لك على ذلك

charisma said...

looooooooooooooooool
hehhehehhehehhehe

zoqaaa hehhehe mwetony the7k
hehehhehhehe

thanx :)

Anonymous said...

على إسرائيل أن تطمئن ولا تخاف من مفاعلات إيران النووية، فلن تكون إيران أغْيَر من العرب على أرض العرب، ولن تكون أحرص على أرض الإسلام من سلالة المهاجرين والأنصار، وما دام العرب عجزوا عن فتح بيت المقدس، فإيران أذكى من أن تورّط نفسها في حرب لا ناقة لها فيها ولا جمل. وبيت المقدس في التاريخ الإسلامي فُتِح مرتين على يد قائدين مسلمين عظيمين صالحين هما: عمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي تجمعهما التقوى والزهد والعدل والشجاعة، ولن يفتح بيت المقدس إلا قائد تقي زاهد عادل شجاع، ولا يفتحه قائد جاء على دبابة الاستعمار فلا بد للفتح من نكاح لا سفاح، وفي الحديث الصحيح: «الولد للفراش وللعاهر الحجر»، وغالب الرؤساء تولّوا برتبة عريف، فكان أول مرسوم لهم أن ترقوا إلى رتبة فريق، اقتباساً من الآية (فريق في الجنة وفريق في السعير)، أما الجيوش العربية فغالبها متهيئة للانقلابات في بلادها، فكل دولة عربية في الغالب تتربص بجارتها وتتوعّدها بالويل والثبور، وعظائم الأمور، وغالب الشوارع العامة في الدول العربية مرفوعة فيها أقواس النصر وصور القائد الرمز الملهم الضرورة، حتى أني دخلتُ بلداً عربيّاً، وإذا صورة الرئيس القائد على الجسور وعليه النياشين والنجوم، وعيناه كعيني الصقر، وهو يشير بيده للجماهير كأنه ليث كاسر وتحت قدميه عبارات سر بنا إلى الأمام، يا حبيب الملايين، ويا نصير المستضعفين، مع العلم أن ثلث الشعب من المشرَّدين، والثلث الآخر من المسجونين، والثلث الباقي يبيع الحلقوم والجوارب على طريق السالكين:
* وحـدويّون والبلاد شظايـا ـ كل جزء من جسمهـا أجزاءُ

* ناصريّون نصـرهم أين ولَّى ـ يوم داست على الخدود الحذاءُ؟

* ماركسيّون والجماهير جوعى ـ فلمـاذا لا يشبـع الفقـراء؟

والعرب مشغولون بذكرى أعياد كبرى، مثل ثورة 7 تموز، يوم أكل الناس قشر الموز، وثورة 9 كانون يوم ذاق الشعب النون وما يعلمون، و5 آب يوم سفَّت الجماهير التراب، وهذه الثورة المجيدة تمّت بمؤامرة لاغتيال الرئيس السابق في آخر الليل، وبهذه الطريقة صار العرب نكرة في المحافل الدولية:

* ولا يجوز الابتداء بالنكره ـ ومن أجاز ذاك فهو بقره.

والعرب شجعان في الحروب الأهلية أو مع جيرانهم العرب، ففتح وحماس، في كرب وباس، كل يحطّم رأس أخيه بالفاس، وحزب الله وعدنا بنصر الله في القدس، فإذا القتال في بيروت تحت شعار (إذا جاء نصر الله والفتح)، والسودان يفور، من الخرطوم إلى دارفور، كأنه على دافور، وقادة الجهاد السبعة في أفغانستان تقاتلوا في ما بينهم، وكل منهم مجاهد شهيد، وخصمه منافق رعديد، والسلاح العربي غالبه (خردة) انتهت صلاحيته؛ لأنه بيع في عهد برجنيف وبعضه من عهد ديغول، والجماهير تصفّق بمناسبة افتتاح مستوصف في قرية من القرى وفتح طريق مسفلت طوله 3 كم، وكثيرٌ من الشباب عاطل عن العمل بعدما أكمل دراسته إلى رابعة ابتدائي ليلي من محو الأمية، وأخذ كل شاب هراوة بيده، وهم يرقصون ويرددون (الحسود في عينه عود)، وما أدري من هو هذا الحسود الغبي الذي حسد العرب ولم يحسد أهل الاختراعات والاكتشافات، والذين احتلوا المريخ وعطارد بعدما احتلوا البحار والقفار، وأنزلوا حاملة الطائرات (إيزن هور) في مياه الخليج لتحمل مائة طائرة وكل مسمار من مساميرها كتمثال فخامة الرئيس، إذاً فعلى إسرائيل أن لا تخاف حتى يظهر مثل عمر وصلاح الدين؛ لأن الماركة مسجّلة والبضاعة لا بد أن تكون من شركة مكّة الربانيّة النبوية، عليها دمغة: (رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) تربّوا في (بيوت أذن الله أن تُرفع) وهم من كتيبة (يحبهم ويحبونه) العلامة الفارقة (سيماهم في وجوههم)، والأمة التي رُزِقت عادل إمام سترزق بإمام عادل.

Brave Heart said...

noura alwjod,lawyer,charisma,2 u ALL
welcome to my blogg i'm very pleased for ur visit.